بيانات وتحركات سياسية

بيانات وتحركات سياسية سينظم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الصوت الأول في الائتلاف الحكومي في رومانيا، في 9 يونيو/ حزيران، لقاءً حاشداً، من أجل احترام الديمقراطية، وضد الممارسات التعسفية

منذ عام ونصف، في العاصمة بوخارست، وفي المدن الكبرى في رومانيا، وفي أماكن مختلفة في العالم حيث غادر الرومانيين من أجل معيشة أفضل، نظمت، بشكل دوري، احتجاجات ضد ما يعتبره أشد نقاد الأغلبية اليسارية التي تشكلت بعد الانتخابات في عام 2016، محاولة لإخضاع القضاء وعرقلة مكافحة الفساد. الحزب الاشتراكي الديمقراطي، يحاول منذ فترة طويلة، الرد على منتقديه في الشوارع، بتنظيم تجمع كبير. وبعد تردد فيما يخص توقيت وموضوع التظاهرة الحاشدة، أعلنت قيادة الاشتراكيين- الديمقراطيين، عبر صوت الرئيس بنفسه شخصياً/ ليفيو دراغنيا، تاريخ 9 يونيو/ حزيران، وما هو الغرض من هذا اللقاء. ليفيو دراغنا:

"نحن ننظم هذا اللقاء، لنظهر أننا عازمون على المضي قدماً إلى النهاية، لكي تصبح رومانيا دولة ديمقراطية، دولة تحترم فيها الحريات والحقوق الأساسية للمواطنين. ونحن نرحب بكل الذين يرغبون في العيش في بلد حر، بلد لا تكون فيه المؤسسات راضخة تحت الارهاب، في بلد تطرح فيه مشكلة وجود بنية غير شرعية، تشل مؤسسات الدولة، وتتطفل على قرارتها".

 الموضوع الرئيسي للقاء، سيكون بالتالي، القضاء أيضاً. الاشتراكيون- الديمقراطيون سيستهدفون ما يسمونها بالدولة الموازية، وهي هيكل مفترض، غير قانوني، وخفي أو كما يقال، تحت الأرض، في داخله،  وفقا للحزب الاشتراكي الديمقراطي PSD وشريكه الأصغر تحالف الليبراليين والديمقراطيين ALDE، فإن  سياسيين ومدعين وممثلين لأجهزة استخبارات أمنية سرية، يتعاونون فيما بينهم، عبر تسميم وسائل الإعلام والرأي العام، وارتكاب انتهاكات وحالات تزوير، لتشويه سمعة أولئك الذين يعدون غير مرغوب فيهم.

ويقول دراغنا، من ناحية أخرى، أن لا توجد أية علاقة بين التظاهرة المقررة في 9 يونيو/ حزيران، والقرار الذي قد يصدر عن جلسة المحكمة، في القضية التي أدين فيها مسبقاً رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي PSD – بالسجن، مع وقف التنفيذ عن محاولة تزوير انتخابية، والذي قد يتلقاه، عشية اللقاء، في ملف اتهامه  بالتحريض على إساءة استخدام المنصب.

من المعارضة، يريد الحزب الوطني الليبرالي PNL أن يرد على الحزب الاشتراكي الديمقراطي، بتنظيم أنشطة لدعم مذكرة حجب الثقة التي يعدها ضد الحكومة. رئيس الحزب الوطني الليبرالي PNL/ لودوفيك أوربان:

"بالتأكيد، نحن سنوجه نداءً إلى جميع المواطنين الرومانيين الذين تعبوا من الحزب الاشتراكي الديمقراطي PSD، والذين يدركون أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يسخر من رومانيا، ويحبط فرص كل مواطن روماني بمستوى معيشة أفضل، سندعوهم للاحتجاج مع أعضاء حزبنا ومناصرينا".

وتشجع الليبراليين في الإجراء المرتبط بمذكرة حجب الثقة بالانشقاقاتُ في الحزب الاشتراكي الديمقراطي PSD بدافع تسلط دراغنا. حيث تجمع المنشقون حول زعيم الحزب السابق ورئيس الوزراء الاشتراكي- الديمقراطي/ فيكتور بوتنا.  


www.rri.ro
Publicat: 2018-06-05 18:35:00
Vizualizari: 30
TiparesteTipareste