أهم أحداث الأسبوع

أهم أحداث الأسبوع

 

آثار سوء الأحوال الجوية  في رومانيا

أصدرت السلطات الرومانية تحذيرات باللون الأصفر من سوء الأحوال الجوية لمعظم أراضي البلاد بسبب سقوط الأمطار الغزيرة الذي أدى إلى تراكم الكميات الكبيرة من المياه. وتضرر الكثير من المناطق من الأرياح القوية و الأمطار الشديدة حيث انقطع  التيار الكهربائي عن العديد من البيوت وقعت الفيضانات والسيول. وفي بعض المدن سقطت الأشجار على الطرق وعلى السيارات الموقوفة. وتلفت الأمطار الغزيرة وسقوط البرد عشرات الهكتارات من المحاصيل الزراعية.

وبسبب الأمطار الغزيرة التي تساقطت في الفترة الأخيرة، أصدر الخبراء الهدرولوجيون خلال الأسبوع الماضي تحذيرات بالألوان الأحمر والبرتقالي والأصفر فيما يتعلق بالأنهار في غرب وجنوب وجنوب شرق البلاد حيث تمت تعبئة أكثر من 3300 رجل إطفاء للتدخل السريع.

 

وفد لجنة البندقية في بوخارست للمباحثات حول التعديلات على قوانين القضاء

قام وفد لجنة البندقية بزيارة إلى بوخارست للمباحثات حول التعديلات على قوانين القضاء علما بأن لجنة البندقية تعتبر الهيئة الاستشارية لمجلس أوروبا في المجال الدستوري. وأجرى الوفد مقابلات مع ممثلي العديد من المؤسسات الهامة للدولة من ضمنهم الرئيس الروماني، كلاويس يوهانيس وممثلو وزارة العدل والمحكمة العليا للنقض والعدل والمحكمة الدستورية ومكتب المدعي العام والدائرة الوطنية لمكافحة الفساد والمجلس الأعلى للقضاة ومع ممثلي البرلمان بالإضافة إلى جمعيات القضاة والمدعين العامين ومع ممثلي المجتمع المدني.

وقد طلب رئيس الدولة وأعضاء لجنة المراقبة التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أراء هؤلاء الخبراء فيما يخص التعديلات على قوانين القضاء الثلاثة فهي قانون التنظيم القضائي وقانون تشغيل المجلس الأعلى للقضاء وقانون وضع القضاة والمدعين العامين.

وجاء الطلب على خلفية اتهامات المعارضة اليمينية وبعض وسائل الإعلام وممثلي المجتمع المدني بأن ائتلاف السلطة المكون من الحزب الاجتماعي الديمقراطي وحزب تحالف الليبيراليين والديمقراطيين يحاول من خلال التعديلات على هذه القوانين إيقاف جهود مكافحة الفساد وإخضاع القضاة للسلطة الحالية.

ومن المتوقع أن يقوم خبراء لجنة البندقية بوضع تقرير أولوي خلال شهر يوليو/تموز القادم استنادا إلى المعلومات المجمعة وبإصدار التقرير النهائي في شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

 

مجلس الشيوخ الروماني تبنى تعديلات على قانون الإجراءات الجنائية

تبنى مجلس الشيوخ الروماني يوم الأربعاء الماضي اقتراح تعديل قانون الإجراءات الجنائية علما بأن هذا المشروع الذي بادر به نواب ائتلاف السلطة المكون من الحزب الاجتماعي الديمقراطي وحزب تحالف الليبيراليين والديمقراطيين لم يصوت عليه ممثلو الحزب الوطني الليبرالي واتحاد انقذوا رومانيا المعارضين. ويهدف المشروع المذكور تطبيق توجيهات الاتحاد الأوربي الخاصة بافتراض براءة المتهم حيث يعد من ضمن التعديلات ذلك الخاص بتلف التسجيلات التي تعتبر أدلة في المحكمة ولكن تم الحصول عليها بطريقة غير قانونية. وينص أحد التعديلات الأكثر إشكالية على إمكانية إعادة محاكمة قضية إذا لم يوقع القاضي على القرار أو لم يحرره. ومن المتوقع أن يبدأ مجلس النواب نقاش المشروع المذكور علما بأن مجلس النواب هو محفل صاحب القرار في هذه الحالة.

 

البنك الوطني المركزي الروماني قدم تقريرا جديدا حول الاستقرار المالي في البلاد

يشير تقرير البنك الوطني المركزي الروماني الخاص بالاستقرار المالي والصادر يوم الخميس الماضي إلى زيادة خطورة عدم سداد القروض التي أخذها القطاع غير الحكومي من البنوك. ومن المخاطر المشمولة في التقرير تعد تدهور ثقة المستثمرين في الاقتصادات الناشئة مثل الاقتصاد الروماني واختلال توازن الاقتصاد الكلي وارتفاع أسعار العقارات. ويذكر التقرير أن الديون الإجمالية للسكان ارتفعت خلال العام الماضي كما ارتفعت أيضا القروض الاستهلاكية التي قدمتها البنوك والمؤسسات المالية غير البنكية.

وجاء إصدار التقرير المذكور في نطاق تجاوز نسبة التضخم السنوي خلال شهر مايو/أذار الماضي 5،4% وهي النسبة العليا المسجلة خلال السنوات الخمس الأخيرة حيث يتذبذب سعر صرف العملة الوطنية حول قيمة 4،66 لي ليورو واحد ولا يزال يرتفع عجز الميزانية وأيضا الدين العام.

 

هتاف جماهير بوخارست للاعبة التنس الرومانية الشهيرة، سيمونا هاليب، الرقم1 في العالم والفائزة ببطولة رولاند غاروس

هتف الجماهير للاعبة التنس الرومانية الشهيرة، سيمونا هاليب، الرقم 1 في العالم، في الاستاد الوطني في بوخارست بعد فوزها يوم السبت الماضي ببطولة رولاند غاروس حيث تغلبت على سلوان ستيفنز بثلاث مجموعات 3-6 و6-4 و6-1.

وشارك أكثر من 20 ألف شخص في حفل استقبال سيمونا هاليب التي تعتبر مواطنة شرف لعاصمة بوخارست والتي قالت للجمهور ما يلي:

"أشركم جزيل الشكر لمجيئكم هنا. لقد أردت أن أتي إلى هنا خاصا كي نفرح معنا لهذه الجائزة. فرحتي أكبر من الملعب المركزي في باريس. أشكركم جزيل الشكر... هذه اللحظة مميزة وأنا فخورة بأنني رومانية. هذه الإحرازات تنتمي 100% إلى بلادنا لأنني تدربت دائما هنا... وكبرت هنا وكنت متأكدة دائمة من إمكانية تقديم أداء رائع رغم انحداري من بلد صغير."

هذا اللقب هو الأكبر في حياة اللاعبة الرومانية الشهيرة التي انهزمت في الوقت السابق في فرنسا عامي 2014 و2017 وفي أستراليا خلال العام الجاري. وتأتي جائزة سيمونا هاليب بعد 45 عاما منذ فوز اللاعب الروماني المشهور، إليا ناستاسي بهذه الجائزة في باريس عام 1973 وبعد 40 عاما منذ فوز اللاعبة الرومانية، فيرجينيا روزيتشي بنفس الجائزة عام 1978. 

 

 


www.rri.ro
Publicat: 2018-06-16 14:07:00
Vizualizari: 186
TiparesteTipareste