بياترا نيامتس - الطبيعة والتاريخ والثقافة

بياترا نيامتس - الطبيعة والتاريخ والثقافة نتوجه اليوم إلى بياترا نيامتس في الشمال الشرقي من رومانيا

 

 تظهر وثيقة معتمدة منذ عام ألف وثلاثمئة وسبعة وثمانين، نموَّ المنطقة باطراد من الناحية السياحية. في لؤلؤة مولدوفا، كما تسمى "بياترا نيامتس، سيكون أول هدف سياحي هو قلب المدينة القديم، الذي يمثله البلاط الملكي، جنباً إلى جنب مع برج "شتيفان الكبير Ștefan cel Mare " وكنيسة القديس يوحنّا المعمدان. يحدثنا "فلاد تودور Vlad Tudor"، من مكتب الترويج السياحي وتنظيم النشاطات في محافظة "بياترا نيامتس".

"بياترا نيامتس" وجهة مثالية لمحبّي الطبيعة والتاريخ والثقافة. بُنيت مدينة "بياترا نيامتس" حول البلاط الملكي، وسط المدينة التاريخي، حيث كنيسة القديس يوحنا المعمدان، برج الجرس، والمعالم التي بناها الحاكم الروماني شتيفان الكبير في عام ألف وأربعمئة وتسعة وتسعين. يحيط بالمدينة عدد كبير من الجبال. يمكنم القيام برياضة المشي لمسافات طويلة، وفي فصل الشتاء يمكنكم التزلج عندنا في "بياترا نيامتس". في فصل الشتاء، خلال الأعياد، تزخر المدينة بملايين الأضواء. وفي المنطقة التاريخية، هناك أيضاً معرض لعيد الميلاد. كما يمكن لعشاق الرياضة ممارسة التزلج. في الموسم الدافئ، تقدم "بياترا نيامتس" مجموعة متنوعة من الخيارات، من المشي إلى الرياضات الصعبة. كما يوجد لدينا بعض الطرق الجبلية لعشاق ركوب الدراجات الجبلية وتحدي المنحدرات. في "بياترا نيامتس" يوجد أيضاً منتجع يقع في منطقة جميلة جداً، عند سفح جبل "شيرنيغورا Cernegura"، على ضفاف نهر "بيستريتسا Bistrita"، وهو مجهز بأحواض سباحة وملاعب رياضية".

 

يشكل متحف التاريخ والأثار جزءاً من مجمّع المتاحف في "بياترا نيامتس ". ستتمكنون أيضاً هنا من رؤية معارض رائعة. على سبيل المثال، حتى تاريخ الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر)، يمكنكم رؤية المعرض المؤقت بعنوان شتيفان الكبير- من التاريخ إلى الأبدية، على شرف الحاكم المولدوفي. يتحدث "فلاد تودور Vlad Tudor"، من مكتب الترويج السياحي وتنظيم النشاطات في محافظة "بياترا نيامتس".

"تأسس متحف التاريخ في عام ألف وتسعمئة وثلاثة وأربعين على يد القس "قسطنطين ماتاسي Constantin Mătase"، وهو يعرض تطور المجتمعات البشرية في منطقة "نيامتس Neamţ "، بدءاً من العصر الحجري القديم الأعلى حتى العصر المعاصر. من بين القطع القيمة التي يمكن رؤيتها يمكن العثور على إلهة الآلهة، ورقصة الهورا من"فروموشيكاFrumuşica "، لدينا كنز من الأواني الذهبية والفضية. كما لدينا متحف خاص في بياترا نيامتس هو متحف "كوكوتيني Cucuteni".

 

متحف "كوكوتيني Cucuteni" فريد من نوعه في العالم  وهو متحف للآثار والتاريخ والفن مخصص حصراً لأهم الحضارات الأوروبية ما قبل التاريخية: ثقافة كوكوتيني- طرابلس. سترون في هذا المتحف أهم مجموعة من الفن الكوكوتيني في العالم، وأهم مجموعة من فن ما قبل التاريخ في أوروبا الشرقية. كما ستتعرفون عن كثب على آثار حضارة على درجة استثنائية من الجودة والكمية، حسب ما يقول "قسطنطين بريوتياسا Constantin Preoteasa"، الباحث العلمي، أمين متحف الفن الحجري في "كوكوتيني"، مؤكداً أنه يوجد في "بياترا نيامتس" نحو سبعين في المئة من التراث الثقافي الكوكوتيني المكتشف في الأراضي الرومانية الحالية، وجزءاً كبيراً من تراث الحضارة بأكملها. حيث تختزل خمسة عشر قرناً من الحياة في متحف واحد.

"في داخل المتحف قمنا بتنظيم المعرض استناداً إلى اثنين من المكونات الأساسية للفن الكوكوتيني. في الطابق الأرضي لدينا روائع الفن الزخرفي الكوكوتيني، مثل الأواني المزخرفة، والتي هي غالباً مرسومة، أما في الطابق العلوي فيمكنكم رؤية روائع الفن التشكيلي والتماثيل البلاستيكية والمجسمات. ما يتعلق بالفن الكوكوتيني، يمكن بوضوح تمييز فترتين تطوريتين: الأولى بين أربعة آلاف وخمسة آلاف قبل الميلاد، والثانية بين أريعة آلاف وثلاثة آلاف وخمسمئة قبل الميلاد. ما يتعلق بالفن الزخرفي، يوجد هنا وفي خزانتَي العرض في المنتصف، روائع الفترة الأولى من التطور الفني. هناك سفن أقل ضخامة، إضافة إلى العديد من السفن النحيلة على شكل الساق، والتي زينت بزخارف عميقة، وندبات، وشقوق، وأخاديد، وملونة بلونين أو ثلاثة ألوان. التريكروميا، أو الألوان الثلاثة الكوكوتينية، كما نسميها نحن، مختلفة عن اللون الأبيض المحمر والأسود، ولكن عندما تكون الزخرفة باهتة، يمكننا رؤية مزيجين من الألوان فقط: الأبيض مع الأسود أو الأبيض مع الأحمر. في البداية، تم وضع الألوان على الأواني بعد حرقها، وتسمى بالتلوين الأولي، والتي لم يبقى منها إلا القليل بسبب محوها إلى حد كبير ، ولكن في وقت لاحق  وبسبب التطور التقني، قاموا بالتلوين قبل الحرق وثبتت بشكل نهائي على الأطباق بعد حرقها ".

 

يتم الترويج لمدينة "بياترا نيامتس" على مدار العام من خلال مجموعة من الفعاليات، والتي استناداً إليها، يمكن بالطبع تحديد موعد للزيارة في المنطقة. "فلاد تودور Vlad Tudor":

"في كل عام، في نهاية شهر أيار (مايو)، يتم تنظيم مهرجان الفنون الشعبية (جهاز العروس)، حيث يعرض الحرفيون الشعبيون من جميع أنحاء رومانيا الأشياء التي صنعوها. يمكن للراغبين التحدث معهم لمعرفة كيف قاموا بصنعها. في كل شهر تقريباً، تستضيف "بياترا نيامتس" حدثاً كبيراً، بدءاً من شهر نيسان (أبريل)، عندما يكون لدينا حدث مخصص للمناطق التاريخية، ويطلق عليه "عيد البلاط الملكي " ويتم تنظيمه في حوالي العشرين من نيسان (أبريل)، عندما تم توثيق المدينة للمرة الأولى. في شهر أيار (مايو)، لدينا حدث مكرس لأقدم مستوطنة بشرية في مولدوفا، مهرجان "داتشيا بترودافا Petrodava". ينتظر عشاق الرياضة الصعبة مهرجان: "قاسٍ كالحجر"، وفي كانون الأول (ديسمبر)، سننظم معرض عيد الميلاد".

 

إمكانية الإقامة في "بياترا نيامتس" متعددة ومتنوعة حسب الميزانية. يمكنك اختيار الفنادق في المدينة أو ربما في بيوت الضيافة الأنيقة في المناطق المحيطة بها.


www.rri.ro
Publicat: 2018-11-28 21:03:00
Vizualizari: 240
TiparesteTipareste