رفع مستوى التأهب الأمني في فرنسا

رفع مستوى التأهب الأمني في فرنسا فرنسا ترفع مستوى التأهب الأمني على خلفية أعمال العنف الأخيرة

باريس - أعلن رئيس الوزراء الفرنسي/ جان كاستكس، يوم الخميس، أن فرنسا رفعت مستوى التأهب الأمني ​​للمنطقة بأكملها إلى أعلى مستوى بعد هجوم على كنيسة في نيس، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص. "هؤلاء الأشخاص قتلوا طعناً بسلاح أبيض بأسلوب خسيس" - قال رئيس الحكومة في كلمة أمام الجمعية الوطنية. وندد جان كاستكس بالهجوم الذي وصفه بأنه "جبان، بقدر ما هو همجي، ويحزن البلد بأكمله"، مشيراً إلى أنه "يصيب المجتمع الكاثوليكي بشكل متعمد وفي صميم قلبه". وأضاف أن رد الحكومة سيكون حازما وقاسيا. من ناحية أخرى، عبر قادة الاتحاد الأوروبي عن تضامنهم مع الشعب الفرنسي في الدفاع عن القيم المشتركة. وكان الرئيس الأمريكي/ دونالد ترامب قد أكد أن أمريكا تقف إلى جانب فرنسا، أقدم حليف لها. أما البرازيل التي كان أحد مواطنيها من بين الضحايا، فقد أدانت بشدة هذا الهجوم الوحشي. كما أدانت العديد من الدول الإسلامية، بما فيها: تركيا وإيران والمملكة العربية السعودية، الهجوم، بينما أكدت إسرائيل ضرورة عدم السماح بشن حرب بين الأديان. ويأتي الهجوم بعد أقل من أسبوعين من قيام متشدد إسلامي بقطع رأس مدرس بالقرب من باريس بعد أن قدم للتلاميذ رسومًا كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام).


www.rri.ro
Publicat: 2020-10-30 16:05:00
Vizualizari: 86
TiparesteTipareste